بورصة

“الرقابة المالية”: نسعى بخطى ثابتة لتحقيق الاستدامة ومواجهة التغير المناخي

عمران: دراسة قيام الشركات المقيدة بالبورصة بإصدار تقارير سنوية عن النواحي البيئية والمجتمعية والحوكمة

الجورنال الاقتصادى:

شارك د. محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية في العديد من الفعاليات في إطار أسبوع المناخ على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة بمدينة نيويورك، حيث شدد رئيس الهيئة على ضرورة تحمل الدول المتقدمة لمسئولياتها نحو مساعي الدول النامية في مواجهة مخاطر التغير المناخي وضرورة تخصيص جزء من صناديق المناخ الدولية لوضع البرامج والنماذج المطلوبة من اجل العمل على تحييد مخاطر التغير المناخي في هذه الدول والمحافظة على عدم ارتفاع حرارة الأرض عن 1.5 درجة مئوية بحلول عام 2050.

كما أكد رئيس الهيئة على الحاجة لقيام الشركات بالإفصاح عن المخاطر والتكاليف المالية للتغير المناخي في تقاريرهم السنوية.

وخلال مشاركته في الاحتفال بمرور عشر سنوات على مبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة، والتي عقدت ببورصة نيويورك NYSE تطرق رئيس الهيئة للتطورات التي تمت في سوق المال المصري ومدى تجاوبها مع مبادئ الاستدامة.

وقال د. عمران في بيان نشره الجورنال الاقتصادي أن البورصة المصرية كانت إحدى البورصات الخمس المؤسسة لهذه المبادرة والتي وصل عددها لما يزيد على 70 بورصة، كما حرصت هيئة الرقابة المالية على إلزام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية بأن يتضمن تقريرها السنوي تقريراً عن ممارسات الحكومة بهذه الشركات.

واشار د. عمران إلى قرار الهيئة الأخير بضرورة وجود ممثل نسائي بعضوية مجلس إدارة الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وهو الأمر الذي لاق استحساناً كبيراً من قبل الحاضرين.

وأضاف رئيس الهيئة بأن كل من البورصة المصرية وهيئة الرقابة المالية قد أصدرا تقاريرهما عن الاستدامة وأن هناك مطالبات بقيام الشركات المقيدة بالبورصة وكذلك تلك الخاضعة لرقابة وإشراف الهيئة بأن تسير على نفس النهج. وأن هناك، تفكير في ضرورة قيام الشركات المقيدة بالبورصة بإصدار تقارير سنوية عن النواحي البيئية والمجتمعية والحوكمة فيما يعرف باسم ESG وكذلك تضمين الأمور المتعلقة بمخاطر التغير المناخي وعرضها على المساهمين كجزء من تقارير مجلس الإدارة وعرضه على الجمعية العمومية.

ولجعل تقارير النواحي البيئية والمجتمعية والحوكمة واقع قريب أعلن د. عمران أمام المشاركين التزامه باستمرار هيئة الرقابة المالية بالتواصل مع الأطراف ذات العلاقة لوضع تصور لكيفية التطبيق مع العمل على إتاحة نموذج استرشادي من الهيئة لمساعدة الشركات على تحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق