بورصة

“الرقابة المالية”: إصدارات سندات التوريق ستصل إلى 25 مليار جنيه خلال 2020

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

كشف الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية المصرية، إن حجم اصدارات سندات التوريق خلال العام الجاري بلغ نحو 15.7 مليار جنيه بنهاية نوفمبر 2020.

وأضاف محمد عمران، في بيان صادر اليوم الأحد، أنه من المتوقع أن يصل حجم إصدارات سندات التوريق إلى 25 مليار جنيه بنهاية عام 2020، بزيادة قدرها 14 بالمائة مقارنة بالعام الماضي حال انتهاء الشركات من استيفاء المستندات قبل نهاية العام.

وأكد أن المؤشرات السنوية الخاصة بسندات التوريق تشهد تطوراً ملحوظاً بدءاً من عام 2019، عقب التعديلات التي تم إجرائها على قانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992 وأدت إلى انتعاش سوق السندات لتتيح بديل غير تقليدي من التمويل أمام الشركات، وأوضح أن قيمة إصدارات سندات التوريق بلغت أكثر من 22 مليار جنيه عام 2019 مقابل 5.3 مليار جنيه فقط عام 2018.

وأعلن الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، موافقة مجلس الإدارة -لأول مرة- على الترخيص بطرح سبعة إصدارات من سندات التوريق – دفعةً واحدة –بقيمة إجمالية تبلغ 9.3 مليار جنيه لخمس شركات توريق مقابل محافظ لحقوق مالية آجلة متنوعة لأنشطة التأجير التمويلي والتمويل الاستهلاكي والتمويل العقاري والتخصيم.

وقال عمران، إن الهيئة تساند التوجه الإيجابي لنشاط سوق رأس المال المصري للسعي بخطوات ثابتة لمزيد من إصدار السندات بكافة أنواعها ليصبح سوقاً جاذباً لتلك الأداة، حيث يشهد سوق رأس المال بالإضافة للسبعة إصدارات-وللمرة الأولى -الموافقة على برنامجين –إضافيين جديدين-لشركتي توريق لإصدار سندات توريق بقيمة إجمالية قدرها 12.5 مليار جنيه مقابل محافظ حقوق مالية لأنشطة تطوير عقاري ستتيح إعادة التمويل لرأس المال العامل للشركات المستفيدة من اصدار سندات التوريق.

ويقصد بالتوريق إحالة أقساط حقوق مالية آجلة إلى شركات التوريق لتصدر مقابلها سندات وطرحها فى سوق الأوراق المالية بهدف الحصول على قيمتها فور اصدارها مما يتيح للشركات المصدرة توفير سيولة تمكنها من التوسع فى تقديم مزيد من التمويل دون انتظار مواعيد سداد الأقساط.

وأكد رئيس الهيئة، أن ما صدر من موافقات عن مجلس الإدارة فيا يخص إصدارات سندات التوريق يأتي متماشيا مع استراتيجية الهيئة الشاملة للأنشطة المالية غير المصرفية (2022-2018) والتي تسعى إلى إتاحة مصادر تمويل متنوعة أمام الجهات المرخص لها بمزاولة أنشطة التمويل العقاري، والتمويل الاستهلاكي، والتأجير التمويلي، والتخصيم، والتمويل متناهي الصغر وبما يحقق التكامل بين الأنشطة المالية غير المصرفية الخاضعة لرقابة الهيئة.

وأوضح عمران، أن المؤشرات السنوية الخاصة بسندات التوريق تشهد تطوراً ملحوظا بدءً من عام 2019، عقب التعديلات التي تم إجرائها على قانون سوق راس المال رقم 95 لسنة 1992 وأدت إلى انتعاش سوق السندات لتتيح بديل غير تقليدي من التمويل أمام الشركات لتبلغ قيمة إصدارات سندات التوريق ما يزيد على 22 مليار جنيه عام 2019 مقابل 5.3 مليار جنيه فقط عام 2018.

وأشار عمران، إلى أن حجم إصدارات سندات التوريق خلال العام الجاري بلغ حوالي مبلغ 15.7 مليار جنيه بنهاية نوفمبر2020، ومن المتوقع أن يصل حجم إصدارات سندات التوريق الإجمالي لما يقرب من 25 مليار جنيه بنهاية عام 2020، بزيادة قدرها 14% مقارنة بالعام المنقض حال انتهاء الشركات من استيفاء المستندات قبل نهاية العام.

نوه عمران، إلى موافقة الهيئة على الإصدار الثاني وقيمته 500 مليون جنيه من برنامج سندات قصيرة الاجل يبلغ حجمه 2 مليار جنيه لتمويل راس المال العامل لإحدى شركات الوساطة في الأوراق المالية المرخص لها من الهيئة بما يمكنها من الحفاظ على استمرارية نشاطها في كافة مجالات الوساطة في الأوراق المالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق