أخبارمصرية

الرئيس السيسى يطلق فى ختام المنتدى مبادرة مراكب النجاة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.. ويرسل رسالة لكل شعوب العالم المحبة للسلام

الجورنال الاقتصادى:

ألقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلمته في ختتام منتدى شباب العالم، في نسخته الثالثة، بمدينة شرم الشيخ.

واختار رئيس الجمهورية، الطفل زين تامر يوسف، محارب السرطان، للظهور إلى جانبه أثناء إلقاء الكلمة.

ولم يكتفِ الرئيس السيسي بذلك، لكنه استأذن محارب السرطان، قبل إلقاء كلمته، قائلًا: “ممكن أقرأ؟”، ليرد الأخير: “آه”.

وهنا قاطع أحد الحضور بصوت عالي، قائلًا: “بحبك ياريس”.

ورحب رئيس الجمهورية بزين، قائلًا: “أرحب به، لأنه نموذج عظيم جدًا على القوة والإرادة والصبر، ربنا يخليك يا زين ويديك الصحة”.

ولفت الرئيس السيسى، خلال كلمته فى ختام منتدى شباب العالم المنعقد بمدينة شرم الشيخ، إلى أن شباب العالم جلسوا سويا يتناقشون ويتبادلون الرؤى والأفكار سعيا منهم لإيجاد حلول واقعية لتغير المسار المظلم، نحو عالم يليق بهم عالم تسوده قيم التسامح والسلام والتعاون للقيم التى خلق من أجلها الإنسان وهى التكامل وأتوجه بالشكر لأبنائى وبناتى من شباب مصر.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن أرض السلام سيناء التى تجلى الله على بقعة من بقاعها المباركة ليبارك بها الأرض والشعب.

وأضاف الرئيس السيسى، أن أرض سيناء نقطة تلاقى الحضارات وهى أرض شهدت كبوات وانتصارات واحتضنت جميع الاختلافات والشعب الذى امتزجت فيه العزة العربية بالأصالة الأفريقية والملامح الفرعونية والصفات المتوسطية والإيمان بالرسل والرسالات السماوية.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن إيمانه بالشباب كان راسخًا لا يتزعزع، هم الطاقة الدافعة والمحركة نحو التنمية والبناء والتعمير فلا سقف لطموحهم ولا حدود لأحلامهم، ولعل تجربة منتدى شباب العالم، خير دليل على أن الشباب قادر على تحويل الأحلام إلى واقع مؤثر يتخطى كل حدود الممكن.

وأضاف الرئيس، أتذكر منذ عامين عندما دعا شباب مصر، شباب العالم ليجتمع هنا على أرض مصر، أتذكر حماسهم وإيمانهم بالفكرة وعملهم الدؤوب لإنجاح فكرة أمنوا بها، منحوا من قاموسهم المستحيل وخضت العقبات أمام قوة إيمانهم وحماسهم.

وأوضح السيسى، أنه لم يكن نجاح النسخة الأولى من المنتدى سوى بداية الانطلاق قاطرة الإبداع والتفانى، ثم جاءت النسخة الثانية من المنتدى لتنضج الفكرة ويتسع سقف الطموح ويزداد التحديات ويتوسع المنتدى ليشمل عدد أكبر من الشباب وتتعدد فعالياته على مدار العام.

وتابع الرئيس السيسي: “لم يكن نجاح منتدى شباب العالم قاصرا على تحقيق الحلم بان يجتمع الشباب من كل دول العالم فى مكان واحد للنقاش والحوار الجاد والبناء، وإنما تحول إلى خطوات جادة تم تنفيذها على أرض الواقع، ونجد اليوم الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب تتخطى حدود الدولة المصرية لتعقد شراكات إقليمية ودولية فى جميع المجالات تثقل مهارات الشباب ليتمكنوا من خدمة مجتمعاتهم بشكل أفضل”.

وأضاف الرئيس السيسى: “إلى كل شعوب العالم المحبة للسلام والتى تعلى من قيم الإنسانية..لا فرق بين عرق أو لون أو دين فنحن هنا جمعيًا سفراء لها ننبذ التطرف والعنف ونتخذ من اختلافاتنا دافعًا للتعاون والتكامل لا للصراع والحرب”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر التى وقفت وتصدت بحزم لقوى الشر والظلام نيابة عن العالم واستبسل شبابها فى الدفاع عن قيم الإنسانية، متابعا: “شباب وقف شامخًا صامدًا مدافعًا عن شرفه وبلده ليعلم البشرية كلها كيف يكون إنكار الذات وكيف تكون التضحية بكل غالى ونفيث من أجل قيمة أسمى وهدف أنبل”.

وقال عبد الفتاح السيسى، إن شباب مصر عملوا بشكل دؤوب من أجل إنجاح منتدى شباب العالم بمختلف نسخه، وتباحثنا فيما وصل إليه العلم وعرضنا تجاربنا فيما يخص الأمن الغذائى وتمكين الشباب والمرأة، كما وجدت سعادة بالغة وأنا استمعت إلى نقاشات أبنائى وبناتى من شباب العالم وتعلمت منهم.

وتابع الرئيس السيسى، أن مجلس حقوق الإنسان الدولى أشار باهتمام بالغ إلى مساهمات منتدى شباب العالم فى مصر، تكليف إدارة المنتدى عقد شراكات مع المنتديات العالمية المتهمة بقضايا الشباب، وتكليف إدارة المنتدى بإنشاء مسابقة للأفلام الوثائقية على مستوى شباب العالم تستهدف التنمية المستدامة، وتكليف وزارة الهجرة بالتنسيق مع الجهات المعنية إطلاق مبادرة مراكب النجاة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، رسالة إلى قادة العالم أجمع، استمعوا إلى شبابكم شاركوهم أفكارهم وأحلامهم وأعطوهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم، حلقوا فى سمائهم عالياً اجعلوهم سبّاقين لا تابعين، سلحوهم بخبرتكم وبإيمانكم بهم، لا تتركوهم فريسة لمن يستخدمهم أداة لنشر العنف والكراهية.

وأضاف: “املأوا قلوبهم بالأمل والحرية والدعم، افتحوا لهم أبواب الثقة وأعطوهم مفاتيح القيادة، فلا حاضر بدونهم ولا مستقبل بغيرهم”.

واختتم الرئيس: “سأنتظركم العام القادم إن شاء الله، ومعى شباب مصر لنجتمع مجددا نتحدث ونتناقش ونستمع مع بعضنا البعض ونستكمل ما بدأناه معا فعهدى بكم كعهدكم بى”.

وعلق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على طلب إحدى المشاركات فى منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، على طلبها بإقامة منتدى للمرأة، قائلا:” مش عايزين نعمل تمييز كل المنتديات بنعطى الفرصة للشباب بدون تمييز شاب أو شابة.

وأضاف الرئيس: “بفكر أننا مش عايزين نزودها.. أرجو أنها تقبل الرأى ده منى، وأن شاء الله تعودوا إلى ذويكم وبلدانكم سالمين، وأنا سعيد بوجودكم مرة أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق