مجتمعمنوعات

الخطيب يزور مقر جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي

الجورنال الاقتصادى:

أكد محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي أن «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تلعب دورا رئيسيا في تطوير الرياضة العربية من خلال تكريم المبدعين في مختلف مجالات العمل الرياضي، وترسيخ ثقافة الإبداع في القطاع الرياضي في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم.

ووجه رئيس الأهلي الشكر إلى الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي راعي الجائزة، والشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس الجائزة، على شمول الرياضة العربية ضمن فئات الجائزة، وتكريم المبدعين العرب من مختلف الرياضات، والتوجيهات السديدة، وتوفير كل سبل الدعم للجائزة لتحقيق التطوير المنشود للقطاع الرياضي الإماراتي والعربي والعالمي.

جاء ذلك خلال زيارة محمود الخطيب لمقر الجائزة بدبي برفقة سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، مدير الجائزة الذي هنأ الخطيب بفوز النادي الأهلي بجائزة «دبي جلوب سوكر» كأفضل نادٍ يحقق إنجازات في الشرق الأوسط، كما قدّم عبد الله الحمادي مدير القسم الإداري للجائزة شرحا لرئيس النادي الأهلي عن العمل الذي يتم إنجازه؛ استعدادا للدورة 11 من الجائزة، وكذلك تعريفا عن شعار الجائزة، وأقسام ولجان الجائزة الأكبر من حيث قيمة جوائزها وتعدد فئاتها.

وعبّر رئيس الأهلي عن تقديره؛ كون النادي الأهلي أحد الفائزين بهذه الجائزة، واستذكر تسلمه شخصيا من الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، درع فوز النادي كأفضل فريق عربي في الدورة الخامسة للجائزة عام 2013، وذلك لـلفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم لعام 2012 للمرة السابعة، والمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية عام 2012 للمرة الرابعة، والفوز بالمركز الرابع بتلك البطولة، كما أكد أن الجوائز عموما تعطي النادي الفائز واللاعبين والجماهير دافعا لإحراز المزيد من الألقاب والإنجازات، كما أن الفوز بـ«جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» يمنح النادي تقديرا؛ كون الإنجاز يكون مقرونا بجائزة تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ــ رعاه الله ــ، ويكون مقرونا أيضا بكلمة الإبداع، وهي أرفع وأرقى درجات التميز والإنجاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق