أخبارمصرية

الحكومة: إتمام تدريب 19 ألفا و568 موظفا من المرشحين للانتقال للعاصمة الإدارية

الجورنال الاقتصادى:

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، تناول نشاط الجهاز خلال عام 2020.

وأكد رئيس الوزراء -بحسب بيان الخميس- أن الحكومة المصرية تولي اهتماما كبيرا بملف الإصلاح الإداري، وذلك تحقيقا لاستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، والتي تستهدف تحقيق جهاز إداري كفء وفعال ومحوكم يُعلي من رضاء المواطن، ويستطيع أن يقوم بدوره التنموي.

وذكر أنه لا شك أن وجود مثل هذا الجهاز يعتبر ركيزة أساسية في تحقيق أهداف الدولة المصرية، ومن هنا تأتي أهمية العمل في كافة المحاور المتعلقة بهذا الملف، سواء تلك المتعلقة بإعادة الهيكلة، وحسن اختيار المتقدمين لشغل الوظائف العامة، والتدريب والاستثمار في البشر وإصلاح الأطر المؤسسية والتشريعية، وكذلك عمليات التحول الرقمي وأيضا تدقيق أعمال أجهزة الإدارة العامة وغيرها من المحاور، وذلك بما يحقق صالح الوطن والمواطنين.

وقال الدكتور صالح الشيخ: فيما يتعلق بمحور بناء وتنمية قدرات الموظفين، انتهى الجهاز خلال عام 2020 من تدريب 19 ألفا و 568 موظفا من المرشحين للانتقال إلى العاصمة الإدارية، كما نفذ 78 برنامجا تدريبيا ضمن مجموعة برامج الإدارة العليا استفاد منها 1339 موظفا (مدير عام- رئيس إدارة مركزية- رئيس قطاع)، ونفذ أيضا 25 برنامجا تدريبيا ضمن مجموعة برامج الإدارة الوسطى والإشرافية استفاد منها 732 موظفا، ونفذ أيضًا 41 برنامجا تدريبيا ضمن مجموعة برامج الإدارة التخصصية والمكتبية الحديثة بإجمالي (945) موظفا، ونفذ 20 برنامجا تدريبيًا ضمن مجموعة برامج تكنولوجيا المعلومات والحاسب الآلي بإجمالي 381 موظفًا.

وفي مجال نظم المعلومات والتحول الرقمي، انتهى الجهاز من تهيئة 100 حاسب آلي محمول “لاب توب” و50 تابلت وتسليمها للعاملين بالجهاز مع APN للربط من خلال شبكة داخلية مؤمنة لتطبيق سياسة العمل عن بعد، نظرا لظروف العمل في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سير العمل وصحة العاملين بالجهاز، وتهيئة كافة الأجهزة للعمل بطرق التراسل عن بعد، كما تم تحديث ومتابعة برامج مضاد الفيروسات وإجراء مسح لكافة الأجهزة والخوادم للتأكد من تأمين شبكة الجهاز، وإجراء اختبارات دورية للتأكد من كفاءتها.

وقال رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، إن الجهاز تابع العمل في مشروع الذاكرة المؤسسية والذي يهدف إلى تحويل جميع مستندات الجهاز إلى نسخ إلكترونية، كما تم الانتهاء من إنشاء ومراجعة وتحديث 22 تطبيقا إلكترونيا وقاعدة بيانات منها منظومة تحديث الملف الوظيفي للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، ومنظومة مركز تقييم القدرات والمسابقات، وتطبيق منظومة الترقيات والتسكين للعاملين بالدولة، وتدشين العديد من التطبيقات الالكترونية، منها مبادرة كل يوم كتاب، واخدم بلدك بفكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق