بورصة

“الحديد والصلب المصرية” توضح حقيقة تقسيم الشركة

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

اعلنت شركة الحديد والصلب المصرية، إنها لم تواف بأي معلومات بخصوص تقسيم الشركة وتعديل المجلس، ولم يتم إخطارها من الشركة القابضة للصناعات المعدنية يفيد بموعد انعقاد جمعية عامة.

جاء ذلك في بيان لبورصة مصر، اليوم الخميس، رداً على ما نشر تحت عنوان وزير قطاع الأعمال: قريباً توجيه الدعوة لعقد جمعية عمومية للشركة والجمعية تناقش التقسم إلى شركتين وتعديل مجلس الإدارة.

وكانت الشركة قد حققت خسائر بلغت 887.37 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو 2019 وحتى يونيو 2020، مقابل خسائر بلغت 1.52 مليار جنيه بالعام المالي السابق له، وحققت الشركة خلال العام المالي الماضي، مبيعات بلغت 1.08 مليار جنيه، مقابل مبيعات بلغت 1.24 مليار جنيه بالعام المالي السابق له.

وفى يونيو الماضي، أعلنت شركة الحديد والصلب المصرية، توقيع الشركة القابضة للصناعات المعدنية عقد شراكة مع شركة فاشماش الأوكرانية، لرفع تركيز خام الحديد بمناجم الواحات البحرية باستخدام تكنولوجيا الفصل المغناطيسي الجاف الموفر للمياه.

وقالت الشركة انذاك، إن ذلك يأتي بهدف تصديره بقيمة مضافة أعلى وتصنيع مكورات الحديد التي تستخدم في أفران القوس الكهربائي في مصر وخارجها، كما تستخدم بالأفران العالية في عدد من الدول وبأسعار مرتفعة.

وحققت شركة الحديد والصلب المصرية، عن أول 9 أشهر من العام المالي الحالي، خسائر بلغت 783.847 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2019 حتى نهاية مارس 2020، مقابل 531.28 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الفترة حيث سجلت 859.35 مليون جنيه بنهاية مارس، مقابل 928.04 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

يشار إلى أن الشركة حققت إجمالي مبيعاتها خلال الفترة من يوليو حتى نهاية ديسمبر الأول بلغ نحو 362.77 مليون جنيه، مقابل 640.89 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي، وأضافت أن إيرادات النشاط الجاري للشركة خلال النصف الأول من العام المالي الجاري بلغت 586.13 مليون جنيه بالفترة من يوليو حتى يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق