أخبار

التضامن الاجتماعى: لا صحة لإيقاف برنامج “تكافل وكرامة” وتوجيه مخصصاته للبرنامج الجديد “وعي”

الجورنال الاقتصادى:

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن وقف وزارة التضامن برنامج “تكافل وكرامة” للأسر الفقيرة، وتوجيه مخصصاته للبرنامج الجديد “وعي”, وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي, والتي نفت تلك الأنباء, مُؤكدةً أنه لا صحة لإيقاف برنامج “تكافل وكرامة” وتوجيه مخصصاته للبرنامج الجديد “وعي”، مُشيرةً إلى استمرار برنامج “تكافل وكرامة” إلى جانب البرنامج الجديد “وعي”، وأن هناك زيادة مليار جنيه في مخصصات الدعم النقدي بموازنة العام المالي الحالي، وذلك في إطار سعي الوزارة للتوسع في منظومة الحماية الاجتماعية.

وأكدت الوزارة، على استمرارها في صرف الدعم النقدي للأسر المستحقة، والتي تنطبق عليها شروط البرنامج بإجمالي عدد 2 مليون مُستفيد بنهاية سبتمبر 2019، لافتةً إلى أنها تقوم بعملية مراجعة دقيقة، فضلاً عن قيامها بزيارات ميدانية بشكل دوري للتأكد من عدم حدوث أي أخطاء قد تؤدي لاستبعاد أسر مستحقة، أو إدراج أسر غير مستحقة، وذلك في إطار حرص الدولة على ضمان وصول الدعم لمستحقيه وترشيد أي موارد مٌهدرة لصالح عملية التنمية الاقتصادية.

وفي سياق متصل، أشارت الوزارة إلى استعدادها لإصدار برنامج جديد “وعي” للتغيير المجتمعي، الذي يستهدف السيدات المستفيدات من الدعم النقدي، واللاتي يتخطى عددهن 2 مليون سيدة، ويعتمد البرنامج على الاستثمار في البشر وبناء الإنسان، كما يضم عدة رسائل على مدار عام كامل: (توعية السيدات بالصحة، والتعليم، التوعية بالاكتشاف المبكر للإعاقة، التوعية بالبيئة المجتمعية والنظافة، التوعية بكيفية التمكين الاقتصادي، وتربية الأطفال، التوعية بالعنف ضد المرأة وكذلك السلام الأسري، احترام الآخر وعدم التطرف، وحق المواطنة بغض النظر عن الديانة أو اللون أو الجنس)، لافتةً إلى أنه سيتم اختيار سيدات “تكافل وكرامة” المُتعلمات للعمل في البرنامج للاستفادة من خبراتهن وإمكانياتهن في الوصول إلى الأسر المستهدفة من البرنامج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق