استثمار

التخطيط والأوقاف والتربية والتعليم يوقعون بروتكول تعاون ثلاثي لضخ ١٠٠ مليون جنيه استثمارات لصندوق الاستثمار القومي الخيري للتعليم

 

الجورنال الاقتصادى:

وقعت د هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بروتوكول تعاون ثلاثي مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لضخ وزارة الأوقاف لمبلغ ١٠٠ مليون جنيه لصالح صندوق الاستثمار القومي الخيري للتعليم.

ومن جانبها قالت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن فكرة الصندوق تم إطلاقها منذ عدة أشهر وتم الاستفادة من أوائل الوزارات ومن قانون هيئة سوق المال بوجود صناديق استثمار خيرية لتفعيل التنمية المستدامة موضحة أن التنمية المستدامة تقوم علي المشاركة من جانب كل أطراف المجتمع حيث أن رؤية مصر ٢٠٣٠ هي رؤية الشعب تساهم فيها الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني بكل أطيافة مؤكدة أن الجمعيات الأهلية والأكاديمين والبرلمانيين والإعلاميين كذلك هم شركاء في وضع الرؤية وتفعيلها
موضحة أن من هنا تأتي فكرة الصندوق حيث أن جميع أطياف المجتمع تساهم في أهم قضية تنموية في المجتمع وهي قضية التعليم.

وتابعت السعيد أن الصندوق يقوم علي فكرة المشاركة في تمويل التنمية وهذا لايعني أننا نقوم بدور الدولة فالدولة تزيد من استثماراتها الموجهة للتعليم سنويًا حيث تم زيادة ٢٣٪ وهذا العام ستكون نسبة الزيادة أكبر من ذلك مؤكدة أهمية مشاركة الجميع في تمويل التنمية وفي ضمان استدامة هذا التمويل.

وأضافت د.هالة السعيد أن أعضاء مجلس إدارة الصندوق والجمعية العمومية هم من القطاع الخاص والمجتمع المدني وذلك للمساهمة في وضع الرؤية وتنفيذها علي أرض الواقع موضحة أن دور المجتمع المدني والقطاع الخاص يتمثل في المساهمه في الاختيارات ووضع الأولويات الخاصة بقضية تمويل التنمية.

وتابعت السعيد: “اليوم نتحدث عن مستقبل بلدنا وأهم ثروة فيه وهي الثروة البشرية” مؤكدة أنه لا يوجد أهم من توجيه تلك الاستثمارات إلي الثروة البشرية متابعه أن جامعة القاهرة كمثال قامت علي الوقف الخيري موجهه الشكر إلي السيد وزير الأوقاف بتوجيه جزء من أموال الأوقاف إلي مجالات مهمه جداً والمشاركة بصندوق التعليم.

وأوضحت السعيد أن مجلس إدارة الصندرق يتكون من رجال أعمال وممثلين عن القطاع الخاص ويضم مجموعة من الرواد في العمل العام والأهلي وممثلين لوزارة التربية والتعليم حيث يشارك الجميع في وضع الرؤية الخاصة بالصندوق والمشاركة في تحديد الأولويات لافته إلي أن الصندوق يخضع كذلك لرقابة هيئة الرقابة المالية، وأوضحت السعيد أن الأوراق الخاصة بالاكتتاب تحدد أهداف الصندوق والأغراض التي يدعمها إلي جانب المحددات الاستثمارية لوضع أموال الصندوق وكيفية استثمارها فضلًا عن وجود قواعد إفصاح للصندوق تكشف عن الأوجه التي تم توجيه أمواله بها وكيفية تفعيل تلك الاستثمارات بشكل يحقق النفع العام للمجتمع.
وأوضحت السعيد أن مجلس إدارة الصندوق اجتمع بالفعل لمرات عديدة حيث تم تحديد عددًا من الأولويات أبرزها الاهتمام بالمناطق الحدودية والتعليم الفني مؤكدة أهمية تشجيع التعليم الفني لتخفيض أعداد البطالة ومشددة علي أهمية توفير مدارس فنية متخصصة علي أعلي مستوي حتي نستطيع تخريج ما يحتاجه سوق العمل بشكل رئيس.

وأشارت وزيرة التخطيط إلي أن الاكتتاب يستمر حتي فبراير القادم وتدير الاكتتاب شركة ان اي كابيتال أحد شركات بنك الاستثمار القومي، موضحة أن قيمة الاكتتاب ١٠٠ جنيه للاستمارة وذلك حيث لدعم مساهمة الأفراد والمؤسسات والبنوك والقطاع الخاص حتي يشعر كل فرد بأن له دور، موضحة أن أبرز أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية تتمثل في مساهمة كل فرد في المجتمع في وضع رؤيته في تعليم مستدام ومتميز باعتباره أساس تقدم كل الأمم مؤكدة أن أفضل أنواع الإنفاق هو الإنفاق علي التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق