أسواق

التخطيط تواصل فعاليات لجنة الخبراء الحكومية الدولية للمكتب دون الإقليمي

الجورنال الاقتصادى:

واصلت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى لليوم الثالث على التوالى فعاليات مؤتمر لجنة الخبراء الحكومية الدولية للمكتب دون الإقليمى لشمال أفريقيا التابع للجنة الاقتصادية لأفريقيا فى دورته رقم 34؛ تحت عنوان “اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية: تأثير تيسير التجارة بين دول شمال إفريقيا في تعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي” والذى تستمر فعالياته حتى غدًا الخميس 28 نوفمبر بمدينة أسوان.

وشهد اليوم الثالث جلسة بعنوان “عرض أهم الرسائل المنبثقة عن الدورة الخامسة للمنتدى الأفريقي للتنمية المستدامة والمنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة تحت رعاية الجمعية العامة للأمم المتحدة” والتى حاضر بها السيد محمد مقطيط، ممثل وزارة الطاقة والمعادن والبيئة بالمغرب، تلى ذلك جلسة بعنوان “تقديم مجموعة أدوات التخطيط والإبلاغ المتكاملة:(IPRT) مجموعة أدوات من أجل إدماج خطط التنمية الوطنية في أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2063″، وحاضر بها السيد أحمد العوى، ممثل اللجنة الاقتصادية لأفريقيا، والسيد/ خالد حسين، رئيس إدارة المبادرة دون الإقليمية لشمال إفريقيا.

وخلال الجلسة الأولى أكد محمد مقطيط، ممثل وزارة الطاقة والمعادن والبيئة بالمغرب، وجود رؤية جديدة، أدرك المجتمع المغربى من خلالها ضرورة اتباع سبل التنمية المستدامة، لافتًا إلى أهمية تحقيق التنمية المستدامة والعائد الذى تحققه على المجتمع.
وأكد “مقطيط” أهمية تحقيق التنمية والأمن لدعم الشركات، والعمل في إطار من التعاون الدولي لدول القارة، وتقديم المساعدات للدول النامية لمساعدتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، موضحًا ضرورة توفير التعليم الجيد للجميع، وتوفير نمو اجتماعي شامل وتكثيف العمل من أجل البيئة، وتوفير وسائل دعم الشركات.

وكشف أن هناك زيادة في أعداد البطالة للشباب الأفارقة، وأن نسبة غير المتعلمين تزداد حتى وصل عددهم من 17 مليونا إلى 60 مليون غير متعلم في القارة الإفريقية، موضحًا أن التغيرات المناخية لها تأثيرات كبيرة على الوضع الاقتصادي في الدول الأفريقية.

من جانبه قال أحمد العوى، رئيس إدارة التخطيط التكنولوجي باللجنة الاقتصادية لإفريقيا، فى جلسة “تقديم مجموعة أدوات التخطيط والإبلاغ المتكاملة:(IPRT) مجموعة أدوات من أجل إدماج خطط التنمية الوطنية في أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2063” إنه تم إنشاء نظام إلكتروني يضم العديد من البيانات والمعلومات اللازمة في أي مجال من المجالات المتنوعة، موضحًا أهمية توافر المصادر والبيانات بشكل مستمر.

فى السياق ذاته قال خالد حسين، رئيس إدارة المبادرة دون الإقليمية لشمال إفريقيا، إننا مستعدون للتعاون مع الدول في استخدام هذه الأداة لتوفير وجمع المعلومات والبيانات، مؤكدًا الاهتمام بالوصول إلى خبرات الدول من شمال إفريقيا لخدمة المنطقة، والاستفادة منها في هذا المجال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق