بنوك وتأمين

التجاري وفا بنك إيجيبت يخلق قنوات مستدامة لدعم الحرف اليدوية بالتعاون مع مبادرة تراث

الجورنال الاقتصادي:

في تقليده السنوي وللعام الثاني علي التوالي، يحتفل التجاري وفا بنك إيجيبت ببداية العام الجديد من خلال دعم مجموعة مبتكرة من الهدايا من منتجات الريزن وهي المجموعة التي صممت خصيصاً لشركاء البنك بالتعاون مع مبادرة تراث لدعم وتطوير الحرف اليدوية ضمن برنامج البنك لخلق قنوات مستدامة وتسويق الحرف اليدوية ودعم مصمميها والقائمين عليها.

وأوضحت سارة إبراهيم، رئيس قطاع التسويق والاتصال المؤسسي قائلة “يظل إحياء ودعم الحرف التقليدية أحد القنوات الفاعلة لتحقيق التنمية البشرية والاقتصادية المستدامة وتوفير مناخ حياتي ملائم للفئات الأقل حظاً من خلال تحديث تلك الحرف وخلق همزة وصل بين مهارات تحفظ للفرد استدامة حياته ونموه وتحفظ للأمة إرثاً تاريخياً وحضارياً عريقاً وتحميه من الزوال وهو أحد الأهداف الرئيسية التي يسعي التجاري وفا بنك إيجيبت لتحقيقها ليس في مصر فحسب بل على مستوى كافة الدول التي يعمل بها”. وأضافت قائلة “نؤمن بأهمية دعم الحرفيين ومصممي المنتجات المختلفة من الحرف اليدوية وبصورة خاصة السيدات ونسخر لذلك عدد من برامج المسئولية المجتمعية الخاصة بنا والتي يشكل تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا محوراً رئيسياً بها”.

وأضافت انجي منيب رئيس مجلس إدارة شركة جلوبال ستارز مؤسسة مبادرة تراث قائلة “سيظل التراث الحضاري والثقافي أحد أهم مكونات الهوية وأساس بقاءها فيما تظل الحرف التقليدية مرآة تعكس أصالة أمس كتب علي مر الزمن تاريخ البشرية وقصص شعوبها التي رحلت تاركة خلفها أثراً لا يمحي وذكري لا تزول، إنها أثر علي وشك الانقراض من رحلة الإنسان المعاصر في سعيه الدائم نحو المزيد من المدنية مبتعداً عن الجذور وتلك الأرض الصلبة التي عليها نشأ وترعرع ومنها جاء وإليها يعود وهو الدور الذي تدعمه شراكتنا الاستراتيجية مع التجاري وفا بنك إيجيبت”.

هذا وتسعي مبادرة تراث –من خلال شركائها- للعمل علي عدة محاور أساسية منها ثقل الحوار الحضاري ودعم التدريب المهني والفني وخلق فرص عمل مستدام ودعم النمو المجتمعي ودفع عجلة التنمية الاقتصادية وتحقيق السلام العالمي والحفاظ علي الحرف التقليدية ومن ثم التراث الحضاري وثقلها بلمحة عصرية واستحداث فرص عمل جديدة بالارتكاز علي الموارد والمهارات المتاحة ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بمجال الحرف التقليدية ومن ثم تحقيق التنمية المستدامة علي المستوي البشري أو من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة مع الحفاظ علي التراث الحضاري والثقافي وحمايته من الاندثار بتكوين جيل جديد من المبدعين والحرفيين والمعلمين ومساعدة صغار المصممين والحرفيين علي الانطلاق محلياً وعالمياً وتحقيق النمو المستدام عن طريق تداول الخبرات والمعلومات بهدف إعادة تقديم صورة مصر للعالم بواسطة حرفها التقليدية وطرح نموذج عصري مبتكر يضم أشكال وفنون وألوان جديدة للحرف التقليدية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق