بنوك وتأمين

البنك الافريقى للتصدير والاستيراد ” افريكسيمبنك” ينظم مائدة مستديرة بعنوان” الاستثمار بين مصر وانغولا” بالتعاون مع السفارة الانغوليه

الجورنال الاقتصادى

ينظم البنك الافريقى للتصدير والاستيراد” افريكسيمبنك” بالتعاون مع السفارة الانغوليه بالقاهرة مائدة مستديرة بعنوان” الاستثمار بين مصر وانغولا” وذلك يوم الاربعاء الموافق ٣٠ مارس ٢٠٢٢ .

ويأتى تنظيم المائدة المستديرة فى اطار تعزيز علاقات التعاون الاقتصادى بين جمهورية مصر العربية ودوله انغولا والتى تمتد لسنوات طويله والعمل على انشاء منصه تمكن قطاع الاعمال والمستثمرين فى البلدين من الاعتماد عليها كوسيلة للتعرف على فرص التجارة والاستثمار ،وفتح المجال للحوار حول فرص الاستثمار المشترك والمشاريع الواعدة فى كلا البلدين وبشكل خاص فى مجال الزراعه ومصائد الاسماك والنقل والطاقة والمياة والموارد الطبيعيه.

وتلقى السيدة كانيو اوانى المديرة العامه لمبادرة التجارة الافريقية البينية بالبنك الافريقى للتصدير والاستيراد ” افريكسيمبنك” الكلمه الافتتاحية للمؤتمر ،ويشارك فى فعاليات المائدة المستديرة عدد من كبار المسؤليين فى البلدين على رأسهم وزير الخارجية المصرى معالى السيد/ سامح شكرى ووزير الخارجية الانغولى معالى السيد /تيتى انطونيو الى جانب مشاركة واسعه من رجال الاعمال والمستثمرين من البلدين .

كما تقدم وكالة تشجيع الاستثمار الخاص والتصدير فى انغولا عرض للفرص الاستثمارية والمشروعات المطروحة فى انغولا ،وتقدم ايضا الوكالة الوطنية للنفط والغاز عرض للمشروعات المتاحة للشراكة بين البلدين.
وتشمل المائدة المستديرة شرح تفصيلى لبرامج البنك الافريقى للتصدير والاستيراد ” افريكسيمبنك” والخدمات التى يقدمها لتعزيز التبادل التجارى بين دول القارة وجهوده لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة البينيه .

وتختم فعاليات المائدة المستديرة بعقد لقاءات للتواصل والتعاقد بين الشركات ورجال الاعمال من البلدين.

ومن الجدير بالذكر ان اقتصاد أنغولا يعد احد أسرع الاقتصادات نموّاً في قارّة إفريقيا، ويلعب قطاع الطاقة الدور الأكبر في اقتصاد أنغولا، فهيَ غنيّة بموارد النفط والغاز الطبيعيّ، وتعدّ أنغولا من أكبر مصدري البترول في إفريقيا جنوب الصحراء ،وهى دوله غنية بالموارد الطبيعية والمعدنيه ،كما يحتل قطاع الزراعه اهمية كبيرة فى الاقتصاد الانغولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى