بنوك وتأمين

البنك الأهلى يحتفل بالإعلان عن المرشحين لمسابقته الفنية

الجورنال الاقتصادى:

أقام البنك الأهلي المصري احتفالية متميزة بالمتحف القومي للحضارة المصرية حضرها رؤساء مجلس إدارة البنك السابقين فاروق العقدة، حسين عبد العزيز، طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري ووزيرة الثقافة د. إيناس عبد الدايم ود. أحمد غنيم الرئيس التنفيذي للمتحف القومي للحضارة المصرية وكذلك أعضاء مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وعدد من قياداته والفنانين الذين تم اختيارهم، حيث تم خلال الاحتفالية الإعلان عن أسماء الفنانين لرسم البورتريهات الفنية لرؤساء مجالس إدارة البنك السابقين في الفترة من ١٩٤٠ حتى ٢٠١٣، حيث تأتي المسابقة تزامنا مع قرب افتتاح مقر البنك في العاصمة الإدارية الجديدة وسيتم عرض البورتريهات الفائزة في قاعة اجتماعات مجلس إدارة البنك.

وخلال الحفل أعرب طارق عامر عن سعادته بحضور احتفالية البنك الأهلي المصري الذي يعتبر أكبر وأعرق البنوك المصرية واحد أهم المؤسسات الاقتصادية العاملة في السوق المصري، ووجه الشكر لمجلس إدارة البنك لدعوته، مؤكدا على فخره بالبنك الأهلي المصري لما شهده من تطور غير مسبوق في معدلات الأداء وحجم الأعمال بقيادة مجلس الإدارة ومجهودات كافة العاملين واثني على دور البنك في دعم الاقتصاد المصري وخطط التنمية في الدولة، مشيرا إلى ثقة وتقدير القيادة السياسية في اداء القطاع المصرفي بشكل عام والبنك الأهلي المصري بصفة خاصة في الارتقاء بالوطن.

كما اكدت الدكتورة ايناس عبد الدايم اعتزازها بحضور تلك الاحتفالية الثقافية المتميزة مثنية على دور البنك الأهلي المصري في دعم الثقافة والفنانين وإحياء وتشجيع الحركة الفنية وهو الدور الذي يقوم به البنك بشكل متنامي طوال سنوات عمره ايمانا منه بأهمية الثقافة في حياة الشعوب حيث كان البنك حريصا منذ الستينيات على اقتناء باقة من الأعمال الفنية وإقامة المحاضرات التثقيفية والمساهمة في نشر الثقافة وإقامة المعارض الفنية.

وأعرب فاروق العقدة عن امتنانه بتكريم البنك الأهلي المصري لقياداته اعترافا بما قدموه للبنك طوال مدة خدمتهم والذي انعكس بالإيجاب على الاقتصاد القومي، متمنيا للبنك تحقيق المزيد من الازدهار والتقدم والنهضة، ومؤكدا على أن القطاع المصرفي يزخر بالخبرات التي تؤهله للوصول للمكانة المرموقة التي يحظى بها اليوم.

ومن جانبه أكد حسين عبد العزيزعلي تقديره البالغ لدعوته للاحتفالية، مشيرا إلى أن البنك الأهلي المصري دائما ما يقدر أبنائه الذين أثروا البنك بمجهوداتهم، وموجها رسالة إلى شباب العاملين لبذل المزيد من الجهد والتفاني لرفعة بنك أهل مصر.

وصرح هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ان هذه المبادرة تهدف إلى الاحتفاء برؤساء مجلس الإدارة السابقين ودورهم المحوري في إثراء مسيرة البنك الأهلي المصري العريقة ومساهماتهم في خدمة الاقتصاد القومي وذلك تزامنا أيضا مع عيد تأسيس البنك ١٢٣ عاما الموافق ٢٥ يونيو ٢٠٢١ وتعتبر هذه المبادرة تتويجا لمسيرة البنك العريق والتي تعد جزءا هاما من تاريخ مصر.

مؤكدا على أهمية دور المؤسسات الاقتصادية الكبرى في دعم الثقافة والفنون مما يعزز دور مصر الثقافي ويدعم القيم الإبداعية ويساهم في رفعة الفرد والمجتمع كما يدعم الاقتصاد القومي وذلك لمواكبة طموحات الدولة المصرية للارتقاء بالذوق الفني العام وتنمية المجتمع.

كما تهدف المبادرة إلى اكتشاف وتشجيع المواهب الفنية الواعدة وكذلك إضافة لرصيد البنك من المقتنيات الفنية والتي تطورت منذ الستينيات لتضم رواد الفن التشكيلي: كامل مصطفى، الحسين فوزي، أدهم وسيف وانلي، حسين بيكار، حامد ندا، انجي افلاطون، زينب عبد الحميد، جاذبية سري، حسن سليمان وغيرهم.

وأشارت نهال وهبي، شركة سكوير للاستشارات الفنية – المنسق الفني للمسابقة ان اللجنة الفنية والتي تضم عددا من خبراء الفن التشكيلي والمتخصصين قد اجتمعت بمقر البنك الأهلي المصري لاختيار الفنانين وذلك للتأهل للمرحلة التالية وقد شهدت المسابقة اهتماما غير مسبوق من الفنانين على وسائل التواصل الاجتماعي والذي اثمر عنه اعداد تجاوزت 700 فنان من طلبات المشاركة وبعد عملية الفرز وقع الاختيار على ٣٥ فنان يمثلون أجيال مختلفة ومدارس فنية متنوعة من بينهم العديد من كبار فناني البورتريه والفنانين التشكيلين الذين لهم تجارب فنية فريدة وأيضا عددا من الفنانين الشباب الذين تميزوا بموهبة واعدة ومن الفنانين المشاركين: فرحات زكي، عصام طه، خالد هانو، عبد المنعم معوض، محمد خضر، هند الفلافلي، وئام المصري، رانيا فؤاد وحنفي محمود.

وأضاف انه في المرحلة التالية سيقوم الفنانون الذين تم اختيارهم برسم البورتريهات وذلك استعدادا للإعلان عن الفائزين في أكتوبر القادم ثم اقامة معرض وكذلك تنفيذ كتالوج فني للأعمال الفائزة والمشاركة في المسابقة.

وقد تم اختيار المتحف القومي للحضارة المصرية للاحتفالية لما يرمز اليه من قيم ثقافية وتاريخية عظيمة تمثل حضارة مصر عبر آلاف السنين حتى الآن حيث تمثل هذه المبادرة استمرارية لهذه المسيرة الخالدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق