أسواق

ارتفاع الهوامش بالنسبة لـ”القاهرة للدواجن” على الرغم من إنكماش الإيرادات

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

انخفضت إيرادات شركة “القاهرة للدواجن” بنسبة 17% سنويًا و6% ربعيًا إلى 993 مليون جنيه، نتيجة تراجع مستويات الأحجام، وهو الأمر الذي أثر بالسلب على مبيعات نشاط دجاج التسمين و أسعار الأعلاف.  ووفقًا لنتائج الستة أشهر الأولى من العام، حققت الشركة إيرادات بقيمة 2,048 مليون جنيه (-11% سنويًا)؛

وقالت وحدة ابحاث فاروس فى تقرير لها فى 18 من شهر اغسطس الماضي، ان هذه النتيجة تشير إلى انخفاض إيرادات قطاع الدواجن بنسبة 9% سنويًا (مع العلم أنه يشكل 71% من إيرادات النصف الأول)، والسبب في انخفاض إيراداته ترجع إلى معدلات الوفاة المرتفعة وتباطؤ حركة نشاط التسمين.  خلال هذه الفترة أيضًا، انخفضت أحجام قطاع الأعلاف 3% سنويًا، كما انخفضت الأسعار 10% سنويًا نتيجة ارتفاع قيمة العملة المحلية وانخفاض أسعار الحبوب.  حتى قطاع منتجات الدجاج المجمدة، طاله انخفاض بنسبة 15% سنويًا نتيجة تراجع أحجام المبيعات للشركات، عوض هذا التراجع نمو مبيعات التجزئة، مما يعكس زيادة عامة بنسبة 2% سنويًا في النصف الأول 2020.

الهوامش ترتفع ربعيًا لانخفاض تكلفة البضاعة المباعة، وتقع تحت الضغوط سنويًا لإعادة هيكلة بنود المصروفات :

وصلت نسبة هامش مجمل الأرباح إلى 18%، مرتفعة ثلاث نقاط مئوية سنويًا، وخمس نقاط ربعيًا، بعد تعافي أسعار بيع الدواجن، وتحسن أسعار المواد الخام بسبب جائحة كورونا.  ارتفع أيضًا هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك بواقع خمس نقاط مئوية سنويًا وسبع نقاط مئوية ربعيًا ليصل إلى 22% في الربع الثاني 2020، وما دعم نسبة هذا الهامش وصول معدل المصروفات العامة والبيعية والإدارية كنسبة من الإيرادات إلى 7% (-1 نقطة مئوية سنويًا، و+1 نقطة مئوية ربعيًا).

بالنظر إلى مصروفات صافي الفائدة خلال الفترة، فنجدها سجلت ارتفاعًا سنويًا نسبته 53%، وانخفاضًا ربعيًا نسبته 4% بعد خفض أسعار الفائدة بنسبة 3% في الربع الأول من هذا العام.  لاحظنا أن الشركة حققت إيرادات بقيمة 12 مليون جنيه من حصتها البالغة 27% في الشركة المصرية للنشا والجلوكوز التي يبلغ إجمالي قيمتها 431 مليون جنيه (8.61 جنيه/سهم)، وقيمة حصة القاهرة للدواجن تبلغ 118 مليون جنيه.  بناء على ذلك، وصل صافي الأرباح إلى 64 مليون جنيه (-28% سنويًا، +400% ربعيًا)، كما وصل هامش صافي الأرباح إلى7% (-1 نقطة مئوية سنويًا، +5 نقطة مئوية ربعيًا. من الجدير بالملاحظة أن نتائج الربع الأول 2020 تأثرت بعملية إعادة هيكلة مصروفات بقيمة 35 مليون جنيه من أجل رفع مستويات كفاءة الإنفاق.

التعافي في النصف الثاني مرهون بتعافي الأسواق:

تأثرت أنشطة الشركة كافة سلبيًا بسبب جائحة كورونا وتداعياتها التي فرضت حالة من الإغلاق.  مع ذلك، قالت الإدارة إنها تلاحظ تحسنًا في هوامش قطاع الضيافة، بينما بدأت معدلات الاستهلاك على مستوى قطاع التجزئة تعود لمستوياتها الطبيعية. وترى – من أجل أن تحافظ اسم منتجات “كوكي” وتطورها –   أن الشركة عليها عقد حملات دعائية، وطرح منتجات جديدة عالية القيمة في الربع الثالث 2020.  في الوقت الحالي، تعمل الشركة بكامل طاقتها لإشباع الطلب المحلي الذي تتوقع أن تستقر معدلاته في النصف الثاني بفضل العوامل الموسمية الإيجابية المتوقعة، فضلا عن اشتهار منتجات الدجاج بأنها أرخص مصدر للبروتين في الأسواق.

ويتداول السهم عند مضاعف ربحية مقداره 18.6 مرة، و4.6 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، وذلك لعام 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق