أخبارعربية

إطلاق 3 مبادرات ميدانية تعزز البيئة الصحية لرواد الحرمين الشريفين

الجورنال الاقتصادي- نجلاء سعد الدين:

أطلقت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين أمس 3 مبادرات ميدانية تهدف في مخرجاتها إلى تعزيز البيئة الصحية
ومتطلبات مكافحة العدوى لرواد الحرمين الشريفين وهي:
“ميدان محترز – تفويج مسؤول – حشود محصنة”.

وأكد الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على منسوبي وكالة الشؤون الميدانية بالعمل على تهيئة الأجواء المثالية وتفعيل الخطط الصحية الميدانية بالتعاون مع الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن لضمان أداء المعتمرين والمصلين عبادتهم بكل يسر وسهولة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الثلاثاء.

وأشار إلى أن حزم المبادرات والبرامج التي أطلقتها الرئاسة تتناغم مع الخطط التشغيلية لموسم رمضان بهدف خلق منظومة عمل ميداني مستوف لمعايير الصحة العالمية ومتطلبات مكافحة العدوى ومقاصد الشريعة الإسلامية التي تدعو للحفاظ على النفس البشرية ودرء المفاسد وجلب المصالح.

ومن جهة أخرى فقد أكملت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتوجيه ومتابعة معالي الرئيس العام، كافة استعداداتها لاستقبال المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان المبارك، للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق (توكلنا) لفئات التحصين (محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصن أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة)، مع التقيد بالبروتوكولات الصحية والتدابير الاحترازية، والإجراءات الوقائية المعمول بها في الحرمين الشريفين.

كما ألزمت جميع منسوبيها ومنسوباتها المشاركين في خدمة المعتمرين والمصلين بأخذ اللقاح، من خلال إقامة حملة للتطعيم بالتعاون مع وزارة الصحة، حرصًا منها على سلامتهم وسلامة جميع المتواجدين في الحرم المكي وجنباته ليؤدوا نُسكهم بيسر وسهولة، في أجواء إيمانية، وبيئة تعبدية تراعي أعلى المعايير الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق