بورصة

“أوراسكوم كونستراكشون” تضيف عقوداً بقيمة 650 مليون دولار الربع الأول من 2021

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

أعلنت شركة أوراسكوم كونستراكشون بي. إل.سي، أنها أضافت عقوداً جديدة بقيمة 650 مليون دولار إلى قيمة المشروعات تحت التنفيذ في الربع الأول من 2021، وأوضحت الشركة أن تلك العقود تمثل زيادة بنسبة 8% على أساس مقارنة سنوي بالربع الأول من 2020.

وأشارت الشركة إلى أن المشاريع في مصر تمثل 85% من إجمالي قيمة العقود الجديدة المبرمة خلال الربع الأول من 2021، حيث أضافت المجموعة عقوداً عبر قطاعات الرعاية الصحية والطرق والبنية التحتية والقطاعات التجارية.

وبحسب البيان، تمثل العقود الجديدة في الولايات المتحدة الرصيد المتبقي، وتشمل الحصة الكبيرة في قطاع المشاريع التجارية والصناعية الخفيفة، كما بلغت قيمة المشروعات تحت التنفيذ المجمعة 5.3 مليار دولار في 31 مارس 2021.

وفى منتصف ابريل الجاري، حددت بحوث برايم، السعر المستهدف لسهم أوراسكوم كونستراكشون خلال 12 شهراً عند 146 جنيهاً للسهم (+65%)، مع توصية بزيادة الوزن النسبي مخاطرة متوسطة.

وأوضحت برايم في مذكرة بحثية انذاك، أنه تم تقيم السهم باستخدام نموذج التدفقات النقدية المخصومة على مرحلتين، لمدة 5 سنوات، مع تحديد معدل نمو يبلغ 3% في السنة النهائية.

وتابعت: “قمنا بتحديد إجمالي علاوة مخاطر لحقوق الملكية المرجحة بأوزان مخاطر كل من مصر والولايات المتحدة والسعودية والتي بلغت في النهاية 8.3%، للوصول إلى متوسط مرجح لتكلفة رأس المال يبلغ 15.6% ليصل إلى 13% في السنة النهائية لنصل إلى قيمة عادلة بلغت 126 جم للسهم، وسعر مستهدف خلال 12 شهراً يبلغ 146 جنيهاً للسهم، وبالتالي نوصي بزيادة الوزن النسبي”.

وأشارت المذكرة إلى النظرة الإيجابية تجاه ORAS، نظراً لـ3 عوامل تتمثل في الاسم التجاري القوي للشركة ليس في مصر وحسب بل وعلى الصعيد العالمي أيضاً، وهي إشارة مؤكدة على التنويع لدى الشركة، حيث تغتنم الفرص في مختلف الدول وعلى رأسها مصر، التي نتوقع أن يكون النمو مرتفعاً بها.

وذكرت أن العامل الثاني يتمثل في الخبرة التي يتمتع بها مجلس الإدارة، حيث يضم مصريين وغير مصريين، فضلاً عن قاعدة عملاء أغلبها من القطاع الحكومي، تمثل 83% من الإيرادات، وبحسب المذكرة تستهدف ORAS مشاريع يكون الحصول على الأموال مضموناً منها، ما يُؤمِّن استمرار تدفقات الأعمال وإن كان يحد من قدرتها التفاوضية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق