بورصة

“أودن للاستثمارات” تنفق 84.8 مليون جنيه من متحصلات زيادة رأس المال

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

اعلنت شركة أودن للاستثمارات المالية، إنها استخدمت 84.85 مليون جنيه من متحصلات زيادة رأس مال البالغة 124.4 مليون جنيه والتي تم قيدها في 24 نوفمبر 2019.

وأوضحت الشركة في بيان لبورصة مصر، اليوم الخميس، أنه تم استخدام متحصلات الزيادة النقدية لرأس المال والبالغة 84.85 مليون جنيه حتى نهاية ديسمبر الماضي كالآتي، تحسين فاعلية الهيكل التمويلي للشركة من خلال تخفيض الالتزامات المتداولة بالمركز المالي للشركة باستخدام الأرصدة الدائنة البالغة نحو 39.5 مليون جنيه والمستحقة لبعض قدامى المساهمين في سداد حصة كل منهم في الزيادة المقررة لرأس المال.

وشراء أسهم في شركة ايدج للتطوير وإدارة المشروعات بعدد 9.99 مليون سهم بقيمة 20.08 مليون جنيه لزيادة حصة شركة أودن الاستثمارات المالية من 75 % إلى 99.9 % من الشركة -تابعة.

سداد 13.33 مليون جنيه لشركة تابعة مملوكة للشركة بشكل مباشر بنسبة 51% وبشكل مباشر نحو 66 بالمائة (إميرالد للتطوير وإدارة المشروعات) لحسن الانتهاء من أعمال تجهيز مشروع برج كورنيش النيل بالمعادي وذلك تحت حساب زيادة رأس المال في حين طلبها

شراء أسهم خزينة بعدد 2.32 مليون سهم بمبلغ 4.36 مليون جنيه وتم بيع جميع الأسهم خلال الربع الأول من 2021 وتحقيق ناتج بيع قدره 12.02 مليون جنيه

المساهمة في تأسيس صندوق استثار أودن للاستثمار في الأسهم المصرية بمبلغ 5.1 مليون جنيه بنسبة 51 % بالشراكة مع كسب المالية السعودية وهو صندوق جديد ولم يبدأ بمزاولة نشاطه، والمساهمة في تأسيس شركة تيسولي إيجيبت لتصنيع أواني الطهي بمبلغ 5.9 مليون جنيه بنسبة 99 %.

ودائع لدى بنكي قطر الأهلي الوطني وبنك ميد بنك بقيمة 2.86 مليون جنيه لأجل أقل من فترة 3 شهور

يذكر أنه بلغت قيمة الزيادة في رأس المال نحو 124.4 مليون جنيه وتم سدادها من خلال مبلغ 39.54 مليون جنيه باستخدام الأرصدة الدائنة المستحقة لقدامى المساهمين وفقاً للقوائم المالية في يوليو 2019، و84.85 مليون جنيه قيمة الزيادة المسددة نقداً.

وحققت الشركة خلال 2020 خسائر بلغ 2.21 مليون جنيه خلال العام الماضي، مقابل خسائر بلغت 1.2 مليون جنيه خلال 2019، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية، وارتفعت الإيرادات المجمعة خلال 2020 لتسجل 16.78 مليون جنيه بنهاية ديسمبر، مقابل 13.41 مليون جنيه خلال 2019.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق