بورصة

“أمريكانا مصر” تقرر الشطب الاختياري من البورصة

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

وافق مجلس إدارة شركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية، على شطب أسهم الشركة من البورصة المصرية شطباً اختيارياً.

وقالت الشركة اليوم الثلاثاء، إن المجلس وافق على شراء أسهم المساهمين المعترضين بنفس سعر عرض الشراء المقدم من شركة أمريكانا القابضة للمطاعم المصرية ليمتد، والذي تم تنفيذه في 28 يوليو الماضي البالغ قدره 6.32 جنيه.

ووافق المجلس على تفويض العضو المنتدب في التوقيع نيابة عن الشركة للحصول على الموافقات، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتنفيذ الشطب الاختياري من البورصة المصرية وشراء أسهم المساهمين المعترين على الشطب الاختياري.

ووافق المجلس على اعتماد بيان الإفصاح وفقاً للمادة 74 من الإجراءات التنفيذية لقواعد القيد بشأن السير في إجراءات الشطب الاختيار، وأوضحت الشركة أن ذلك يأتي في ضوء عرض الشراء المقدم من أمريكانا القابضة على عدد 38.61 مليون سهم من أسهم الشركة تمثل نسبة 9.65 %، ونتج عنه استحواذ أمريكانا القابضة على نسبة 9.129 %.

وأشارت إلى أن مقدم العرض يمتلك قبل تنفيذ العرض 360.27 مليون سهم، تمثل 90.068% من أسهم رأسمال الشركة، ليصبح إجمالي ما يمتلكه مقدم العرض في أسهم الشركة 99.19 %.

يذكر أن الشركة سجلت صافي خسائر بلغ 41.18 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية مارس الماضي، مقابل 72.09 مليون جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام الماضي، وارتفعت إيرادات الشركة خلال الفترة حيث سجلت 895.52 مليون بنهاية مارس، مقابل 936.2 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وفى يوليو الماضي، وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على نشر إعلان عرض الشراء الإجباري المقدم من شركة أمريكانا القابضة للمطاعم المصرية (التابعة لشركة اديبتو) حتى عدد 38.61 مليون سهم تمثل حتى نسبة 9.653 % والمكملة لنسبة 100 % من أسهم رأس مال الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية، وقالت الهيئة انذاك، إن سعر الشراء يبلغ 6.32 جنيه مصري للسهم الواحد.

وحققت الشركة عن الربع الأول من العام الجاري صافي خسائر بلغ 41.18 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية مارس الماضي، مقابل 72.09 مليون جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام الماضي، وارتفعت إيرادات الشركة خلال الفترة حيث سجلت 895.52 مليون بنهاية مارس، مقابل 936.2 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق